الأرشيف الشهري: مارس 2005

الأزرق حقّا، الغارق عِشقاً

في علبة ألواني تغفو درجات الأزرقْ: أزرقُ فاتحْ، وآخرُ باهت كبقايا دخانْ، أزرقُ مخضرّ ٌ كالبحرْ، وأزرقُ مسروق ٌ من عين الحُلوة.. لكن أنّى لي قلما ً، أزرقَ حقـّا ً، يغرقُ عِـشقا ً، كسمائكِ “يا حلبُ”؟!

نُشِرت في الأغنيات | أضف تعليق