Monthly Archives: يوليو 2008

أَ مارية.

على شفةٍ، أرى روحي،
على أُخرى..أرى حُلُمي
أ (مريمُ) لا تُخلـّيني
بباب الذلّ منتظرا ً
لبعض الجود والكرمِ

– كلصّ ٍ ليس يردعه
قيام الحدّ في الحُرَم ِ
أفكّر: كيف أسرقـُها..
وأهرب قبل تمسِكـُني؟!
أُطمّنُني:
وإن فعَلتْ،
قـِصاص القـُبلةِ القـُبلة..
ولا شيءٌ سيوقفني!
Continue reading

وكأننا كنا هناك

.. لكنكَ لم ترَني.
كنتَ مشغولا بتفرّس وجوه الأطفال الذين يركضون حولكَ دون أن يلتفتوا إليك، كأنّكَ -أنتَ أيضاً مثلي- غير مرئيّ. كانتْ تتابع على وجهكَ علامات الإعجاب والدهشة، ثمّ التدقيق كأنكَ تتذكر شيئاً ما..
Continue reading