Monthly Archives: أبريل 2010

صوت الضحكة الهارب

لم أعتَدْ بعدُ هذا الخواء؛ لا ضوء في غرفتكَ منسيّ دائما، لا انغلاق للباب ولا فتحٌ ولا طقطقة قفل تخبرني من وراء بابي المغلق أنكَ: عدتَ من العمل، دخلتَ غرفتك، بدّلت ثيابك، دخلتَ الحمّام المشترك بيننا، عدتَ إلى غرفتكَ، أقفلتَ الباب.. لتختفي حتى صباح اليوم التالي، لكني أعرف وجودكَ عبر ضحكتكَ وصوت مسرحيّة ما ينبعث من سمّاعة الحاسوب. أذهب إلى المطبخ فأمرّ ببابكَ، ولا أسمح لنفسي أن تقتحم الجوّ وتسألكَ ما تشاهد وأشاهد مقطعا ما معك، أفتح الباب إن احتجتُ شيئا فحسب. Continue reading