دروسٌ لنفسي.

قرأتُ وسمعتُ كثيراً من (الدروس) المستخلَصة من أحداث العالم الأخيرة، معروضةً بوجهات نظر مختلفة. فأحببتُ أن أكتب بعض الدروس التي لقّنتُها أو ألقّنها نفسي بين فينة وأخرى.. لعلّ غيري يستفيد منها.

* كم أنتِ عظيمةٌ يا جدّتي! رغم المرض الذي يذهب بوعيكِ وعقلكِ شيئاً فشيئاً، فما أن يعودا إليكِ حتى تكوني مجدّداً تلك المرأة الحديديّة التي أنجبتْ وربّتْ اثني عشر ابناً وابنةً وأولادهم وأحفادهم، وبنتْ بيتها يداً بيد مع زوجها، وغرستْ فيه نبتاتها وياسميناتها وزيتوناتها.. وتعود إليكِ تلك القدرة الخارقة على التحكّم في كلّ ما يحيط بك ولو لساعة أو بضع دقائق!.
وكم أنتِ عظيمةٌ يا أمّي! رغم كلّ عواصف الحياة التي هبّتْ عليكِ، والأمواجِ ترمي الملح عند قدميكِ بكلّ ما أوتيتْ من قوّة، لكنّها لا تستطيع أن تطالكِ، ما زلتِ تلك المنارة الثابتة التي أرسو عندها وأغلق أشرعتي لأرتاح وأجدّد روحي لرحلة جديدة في حياتي.
وكم أنتِ عظيمةٌ يا ابنتي يا (صفيّتي)! إذ تعطينني كلّ يومٍ دروساً في الصبر، وتسبيح الخالق فرحاً وبهجة واندهاشاً أمام عظيم قدرته، وتكسبينني الحسنات بإكثاري من الاستغفار!
كم أنتنّ عظيمات يا جدّتي ويا أمّي ويا ابنتي؛ إذ بوجودكنّ أتعلّم كيف أغدو أمّاً عظيمة.

* أؤمن بحريّة الاختيار التي وهبها لنا الخالق، وأتعجّب من الذين يسيئون استخدامها؛ فيعتقدون أنّ الخيارات تتضمّن أيضاً أن يختار المرء بين أن يكون (إنساناً) أو (مَهيناً)! حين يقرّر شخصٌ ما أن يتخلّى عن واجبٍ تقتضيه الإنسانية قبل كلّ شيء، حين يختار ألا علاقة له بالأمور وأنّ له حرية الاختيار كونه (إنساناً) يملك عقلاً، حينها أتعجّب من عقله هذا الذي لم يفطّنه إلى كونه -بتنازله عن إنسانيّته- عاد إلى أصله الذي خلق منه.. “ماءٍ مَهين” 1.. ويا لها من مهانةٍ أن يكون هذا هو كلّ دوره في الحياة!

* احتار الناس في تحديد المدّة الزمنيّة والظروف المثالية لقيلولة الظهيرة! ولا أدري أهمّيةً لهذا التحديد، فأنا أغفو أحياناً عشر دقائق بالضبط وابنتي ترمي قطع (الليجو) فوق رأسي، وقد أنام ساعة ونصفاً جوارها أثناء قيلولتها، وفي كلتا الحالتين أحصل على النتيجة المطلوبة: قسط من الراحة لاستعادة النشاط ومتابعة النصف الثاني من اليوم بنفس الهمّة والجهد والطاقة المبذولة في النصف الأوّل منه. لكنّ الدرس المهمّ الذي استخلصته من (قيلولاتي) سواء طالت أم قصرتْ فتراتها: بإمكانكَ أن تنام قدر ما تشاء؛ لن يمانع ذلك أحد، كن متأكّداً ألا مشكلة هنالك ولو نمتَ عشرين ساعة أو عشرة أيام، أو حتى سنة.. لا مشكلة مطلقاً، لأنّ العالم سيمضي مستمرّاً ولن ينتظرك!

* عشتُ عمري في صندوقٍ اسمه (ذاتي)؛ يتنقّل بين صناديق (بيئيّة) مختلفة؛ تتواجد كلّها داخل صندوقٍ كبيرٍ اسمه (مدينة). وللأسف، لم أتعلّم (آليّة) لفتح وغلق هذا الكمّ الهائل من الصناديق في حياتي. لكنّ تغييراً عظيماً استجدّ في حياتي ووضع لي (استراتيجة) واضحةً جعلتني أتجاوز الصناديق كلها، وأرى ما خلفها من سماواتٍ جميلة. ذاك هو (القرآن) الذي أمسكتُه يوماً وسألتُ نفسي: ماذا أنتظر لأبدأ (مشروعي المؤجّل) معه؟ وهو المتضمّن مشاريع حياتنا وما بعدها كلّها؟. فالحمد لله الذي جعل لنا هذا الكتاب المحفوظ بحفظه ليكون صِلَتنا به، والحمد لله الذي لا يقطع صلته بعباده وإن قطعوا أو قصّروا أو نسوا.. والحمد لله الذي يسّر لي الحصول على كتاب مروة قواقجي 2، لأقرأه رغم الترجمة العربية السيّئة، وأتأثّر بشابّة عمرها قريبٌ من عمري، نالتْ من الله سبحانه مكرمة حفظ كتابه كاملا في عامين وهي التي لا ينطق لسانها العربيّة، حتى صار ذلك يُرى في كلماتها وينطبع في روحها، فما كان حفظاً فحسب، بل كان منهاجاً. فالحمد لله، وشكراً لكِ يا مروة لأنكِ أوصلتِ لنا تجربتك.

* لم تنته الدروس؛ لكن انتهى الوقت الذي حدّدتُه لجلستي مع الحاسِب. وهذا درسٌ قيّمٌ أخير!

Notes:

  1. “أَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ”.المرسلات/20.
  2. مروة قواقجي/ديموقراطية بلا حجاب.

2 thoughts on “دروسٌ لنفسي.

  1. تروقني كتاباتك دائما …
    وليت الجميع يعي ماملكنا اياه رب العالمين: القران الكريم: سلاح عظيم لاشئ يستطيع الوقوف امام قوته وقدرته ..معه ننسى الهموم والمشاكل لا بل ننسى ضعفنا ونستعيد قوتنا لنتمكن من مجابهتها ونتابع المضي ..اللهم ارزقنا تلاوته وحفظه وتدبره على الوجه الذي يرضيك ليكون حجة لنا لاعلينا يوم نلقاك ..


    • آمين يا رب..
      ..
      نوّرتِ مدوّنتي يا لينا.. وعلى فكرة، محادثاتنا الهاتفية هي أحد (المحفّزات) القويّة بالنسبة لي للالتزام بهذا المشروع.

      :heart:


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

:za3lan: :yaay: :wink: :ward: :ward3: :ward2: :waa3: :uhh: :twisted: :tafkeer: :smile: :smile2: :shy: :seso: :roll: :puzzz: :plala: :oops: :ooh: :nyahaha: :mrgreen: :mmm: :love: :lol: :laaa: :idea: :heh: :heart: :heart8: :heart7: :heart6: :heart5: :heart4: :heart3: :heart2: :happy: :happy3: :happy2: :group: :gift: :fekrah: :fatakat: :evil: :esho: :cry: :cloud: :cloud2: :cheez: :box: :bey: :be3: :arrow: :?: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8)

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.