تخفّف من ترفك.

كتب شاب حمصيّ نازح على تويتر: أتمنّى أن أحصل على معجون أسنان وفرشاة! لم أغسل أسناني بالفرشاة والمعجون منذ أسابيع.
لم أستطع تخيّل شعوره وفي حمّام منزلي ثلاث أنابيب من معجون الأسنان.

“اخشوشنوا فإنّ النعم لا تدوم”. ما أكثر ما قلناها، لكن يبدو أن قلة منّا كان يعونها ويطبّقونها فعلا بين حين وآخر.
كيف نطلب ممّن في غرفته خزانة ملابس بعرض الحائط لا يدري ما فيها أن يحسّ بمن لا يملك إلا ملابسه التي عليه؟ لكي يشعر بذلك عليه إمّا أن (يتخفّف) من بعض ترفه/ملابسه؛ أو يمرّ بهؤلاء القوم الذين لا يملكون أبسط ما يملك.
إنّه المعنى ذاته لزيارة القبور بين حين وآخر وتذكّر هادم اللذات. لا يمكنك أن تحسّ بلوعة أو حزن أو خوف أو رهبة أو أيّ شيء يتعلّق بالموت حين تذكره وأنتَ جالس أمام حاسوبك وجهاز التكييف وكوب عصير مثلّج!
تخفّف من بعض ترفك لتحسّ شيئًا.. أيّ شيء.

صرتُ أحتفظ بالصورة التي تؤثّر بي؛ حتى إذا شعرتُ أنّ إحساسي بالآخرين ضعف، عدتُ إليها. صورة القبور الصامتة وقد علتْ (شواهدها) أرقام بلا أسماء تقتلني ألف مرّة أكثر من صورة جسدٍ ممزّق. لا مشكلة، المهم أنّها تعيدني إلى آدميّتي وإنسانيّتي حين تبعد عنّي.

ثمّة قسوة صارتْ تسكننا، ولم تعد كمية الصور الهائلة التي نراها يوميًّا بذلك التأثير مسبقًا حين كانت الصور معدودة. بمعنى آخر.. صرنا نتعامل مع كلّ صورة جديدة على أنها إبرة في كومة القش، لا يمكنها أن تخِزَ أحدًا. المصيبة أنّ كلّ صورة تزيد إبرة في الكومة؛ لكن يبدو أنّنا عَمينا و(تحمسنا) ولم ننتبه أنّ كومة القشّ التي نجلس عليها صارت كومة إبر!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

:za3lan: :yaay: :wink: :ward: :ward3: :ward2: :waa3: :uhh: :twisted: :tafkeer: :smile: :smile2: :shy: :seso: :roll: :puzzz: :plala: :oops: :ooh: :nyahaha: :mrgreen: :mmm: :love: :lol: :laaa: :idea: :heh: :heart: :heart8: :heart7: :heart6: :heart5: :heart4: :heart3: :heart2: :happy: :happy3: :happy2: :group: :gift: :fekrah: :fatakat: :evil: :esho: :cry: :cloud: :cloud2: :cheez: :box: :bey: :be3: :arrow: :?: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8)

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.