كلمات ومهارات.

تستطيع صفية الآن أن تركّب جملا.. غير مفيدة في معظمها! تتحدّث كثيراً؛ لكنّني الوحيدة التي تفهم ما تقوله معظم الأحيان. تنطق قرابة 30 كلمة واضحة وصحيحة، وتصفّها في جمل طويلة، وتنطلق في شروح مسهبة حول كلّ ما تراه وتشعر به، وتؤدّي نبرات (الاستفهام والتعجّب والحزن والبهجة) بطريقة رائعة.. والشاطر اللي بيفهم عليها!

بعد عودتنا من إجازتنا في الرياض؛ تغيّر نطقها كثيرا، وصارتْ أكثر طلاقة، وأكثر إصراراً على تكرار ما أقول بشكل صحيح. وكلّما تعلّمتْ كلمة جديدة استمتعتْ بتردادها على مسمعنا طيلة أسبوع وهي تشير إليها لترينا كم هي (شاطرة).

على سبيل المثال، كانتْ تقول للبطّة: باكّي، وصارتْ تقول (بتّة) بتاء مفخّمة لكنها ليستْ طاءً. وكانت تشير إلى معظم الحيوانات بأصواتها، فصارت تستخدم الأسماء، فتقول: مااع، ثمّ تعقّب: كوّوف=خروف.
تقول: سمَكَة، وشمش أو سمس.. لكن لديها مشكلة في أن تنطقها (شمس)!
أهمّ ما تعلّمته أنّها صارتْ تردّد من بعدي: الله، باسم الله، الحمد لله، السلام عليكم.
حين أوجّه لها سؤالاً؛ تعيده من بعدي بدل أن تجيبني، فأقول لها: بدّك تاكلي؟ فتردّ بنفس نبرة التساؤل: تاكلي؟

يسعدني كثيراً أنّها تفهم كل ما أقول وتتجاوب معه سواء كان بالفصحى أو العامّيّة، ما يشجّعني على تفصيح الكلام معها قدر الإمكان. طبعاً هي تعاني مشاكل في التجاوب مع اللغة الألمانية حالياً لأنها لا تسمعها إلا في الشارع، لكنها تتواصل بلغة العيون بشكل ممتاز مع الألمان.

تحبّ الكتب والقراءة، وتشير إلى رفّ الكتب الخاصّ بها وتقول لي: أقّأ.. لديها مشكلة في نطق حرف الراء، أحياناً تنطقه دون أن تشعر.

من أجمل ما فعلتْ قبل يومين؛ أنها كانتْ واقفة تعبث في أزرار الفرن الكهربائي فوبّختُها، فاقتربتْ منّي بسرعة ورفعتْ رأسها إليّ وراحتْ تردّد: بو فّي.. لم أفهم طبعاً ما قالتْ، وكنتُ مشغولة بالعجين بين يديّ فلم ألتفتْ فوراً إليها، سألتها: ما فهمتْ.. اش بدّك؟! فأعادتْ ماقالتْ وهي تتعلّق بثيابي، فقرفصتُ وحضنتُها، فإذا بها تقبّلني ثمّ تعود إلى لعبها. بعد وهلة أدركتُ أنّ الجملة التي قالتها كانتْ: (بوسة آسف)، لأنّي كلّما وبّختُها أقول لها: تعالي.. عطي لماما بوسة آسف.

وفي الكتب، تتعرّف بسرعة على صور الأشياء التي تعرفها مسبقاً حتى لو تغيّرتْ نوعيّة الرسومات. وقد بدأتْ الآن تشعر بمتعة معنى (نحكي قصّة) وأن نقرأ الأحداث ونمثّلها بدمى الأصابع والكفّ وتتفاعل مع القصص.

في الملعب اليوم، تعلّمتْ تسلّق سلّم الحبال إلى الزحليقة، بعد مراقبة فتاة أكبر منها لمدّة دقيقتين. وقد استهلكتْ طاقتها لمدّة ساعة ونصف في التسلّق والتزحلق ما جعلها تنام في السابعة مساء وتبقى حتى الآن غافية!

* لا آخذ ابنتي إلى الملعب عادة بملابس (بيضاء) بكلّ تأكيد، لكنّنا خرجنا اليوم من المنزل على أساس أنّنا ذاهبون لخمس دقائق فقط إلى قبو المنزل، فإذا بها تصبح ثلاثَ ساعات ونصفاً في الملعب! والحمد لله على نعمة الماء والغسّالة.

httpv://youtu.be/Cvy0UPEdEVQ

6 responses to “كلمات ومهارات.

  1. باسم الله ما شاء الله ..
    الله يحميها ويحفظها يا رب .. أسعدني المقطع جداً, فقط تمنيت لو أنك صورتها من الجهة الأخرى وهي تتزحلق ..صحيح “تزحلقت” عندي كثيراً وصورتها كثيراً, “بس يمكن زحليقتكم شكل تاني ”
    قبليها عني :heart2:كلما قبلتها .. وقولي لها هذه بوسة نانا ولعلها تبقي على ذكراي في مخيلتها ..رعاكما الله في غربتكما وجمعنا على خير :ward:

    • والله زحليقتنا فعلا شكل ثاني، وصورتها مرة أخرى كرمالك.. بإذن الله أضيف المقطع قريبا. سأقول لها هذه القبلة من نانا إلى أن تتعلّم الخانم أن تعطي قبلة عن طريق (السكايب)، وبعدها (رح أطلع أن برّانيّة) وأترككم مع بعض :nyahaha:
      حفظك الله وسلّمك لنا. :heart5:

  2. أفنان الصالح

    وه وه طعمها صافي ()
    ربي يحفظها ويحمييها

  3. ما شاء الله عليها , ربي يخليلك إياهـا :cheez:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

:za3lan: :yaay: :wink: :ward: :ward3: :ward2: :waa3: :uhh: :twisted: :tafkeer: :smile: :smile2: :shy: :seso: :roll: :puzzz: :plala: :oops: :ooh: :nyahaha: :mrgreen: :mmm: :love: :lol: :laaa: :idea: :heh: :heart: :heart8: :heart7: :heart6: :heart5: :heart4: :heart3: :heart2: :happy: :happy3: :happy2: :group: :gift: :fekrah: :fatakat: :evil: :esho: :cry: :cloud: :cloud2: :cheez: :box: :bey: :be3: :arrow: :?: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8)

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.