الجمعة لا تأتي يوم أحد.

أشتاق أن أخرج من بيت أهلي وأعبر الشارع إلى الجهة المقابلة لأدقّ باب بيت خالي في ساعة متأخّرة من الليل، لتفتح لي ابنة الخال، ونتسلّل إلى غرفتها لتقصّ شعري بشكلٍ جديد. أشتاق لشهقتها وهي تعتقد أنّه صار قصيرا جدّاً، وأنّه: يا ويلنا من عميمة/أمّي. ونضحك ونحن نقول: يلا.. نانا بتقول الشعر بضاعة مخلوفة.
أشتاق إليها الآن وقد علّمتني كيف أقصّ شعري وحدي منذ أعوام، ولكنّي لم أتعلّم كيف أقصّ شعر غيري.. شعر بناتي مثلا! بدلا من هذه الفوضى التي أُحدثها في رأسيهما كلّما أمسكتُ المقصّ.
أشتاق أن آخذهما إليها وأقول لها: علميني موديل يزبط على شعرن السايح أمشي معه عشرين سنة لقدّام!
كلّ شيء في الحياة رِزق، وأنا أعتقد يقينًا أنّ هذا البال والمزاج وحبّ تجميل الشعر والوجه هو رِزق، وأنا لم أُرزقه.. فلا بال لي مطلقًا ولا صبر لي لأكثر من خمس دقائق على تجميل بناتي. أنتظر أن تكبرا لتتعلّما ذلك وتعفياني من هذه (المهمّة).
أشتاق إلى ابنة الخال، أو ابنة الخالة أو ابنة أخي أن يأخذن ابنتيّ من باب البيت حين أدقّ زائرةً، ويقمن بهذا (البال/المزاج/الفنّ).
أحاول أن أتجنّب الكلام عن هذا، أن أقنع نفسي أنّه ليس من حقّي أن أتضجّر أو أتأفّف من الغربة عن الأهل، فلا همّ حقيقيّ عندي لو كنّا سنتكلّم بمنطق المادّيّات.
ولكن في الأحاديث العابرة تسأل أمّي لماذا لم تذهب بناتي للمدرسة يوم (الأحد) ناسية أنّ إجازتنا ليستْ (الجمعة والسبت) كما عندهم، وفي المحادثات الأسبوعيّة تختلف العائلة الكبيرة (أو ما بقي منها) على مكان نزهة يوم الجمعة الذي لا أعرف معناه من عشر سنوات خلت. وفي صور الأصدقاء تمرق مشاهد (سهرة الخميس) مع عائلاتهم كسهمٍ يعبر روحي. ومع ذلك أحاول أن أقنع نفسي أنّه لا ينقصني شيء.
لكن حين تخبرني صديقة (غير مغتربة) عن حفظ أولادها للقرآن ومداومتهم على الصلاة، أتمنّى لو كان هنالك من يتولّى هذه المهمّة معي كي ينزاح عن عاتقي الشعور القاتل بالإخفاق والفشل.
أتمنّى أن تتدخّل زوجة أخي الكبرى لتهذّب سلوك ابنتي وتوبّخها بدلا منّي بعض الوقت.
أتمنّى أن أخبر صديقتي التي كبرتُ معها كيف صارتْ بنتي الكبرى تعطيني القواعد والأوامر وتعاملني كأنّها جنرال وأنا المجنّد، بينما أختها الأصغر تتعامل معي باستخفاف شديد وكأنّي صرتُ أمّها (بالصدفة) وكأنّي (ماما الجدبة). أتمنّى أن أقصّ عليها ذلك ونضحك لأنّنا لا نملك سوى أن نضحك، والكثير من الدعاء.
أحاول أن أقنع نفسي أنّي كبرتُ وعليّ أن أكون بقدر المسؤوليّة، لكنّي أتمنّى أن أجد ابنة خالي الأصغر منّي تزاحمني على حوض الجلي، كما كنتُ أفعل أنا مع بنات خالي الأكبر منّي، بدلا من أقف أنا وحدي كلّ يوم أو أترك باب المطبخ مغلقًا على ما فيه لأنّ الألم الممتدّ من أسفل ظهري عابراً رِجلي اليسرى واصلا إلى أطراف أصابعي قد تحوّل خِدراً.
أخبر نفسي إنّي أحبّ الشتاء، لكنّ الصداع يلفّ رأسي منذ شهرين كاملين وعيناي تدمعان بفعل الهواء المثلج كلّما خرجتُ من البيت. أخبر نفسي أن الربيع سيأتي، وأنا أعرف أنّ كلّ النزهات ستكون لوحدنا، ولن يختلف الربيع عن غيره كثيراً.
أتمنّى أن أرجع من درس القيادة الذي أشعر بعده كلّ مرّة أنّي في منتهى الغباء، لأقصّ النهفات والقفشات على صديقة لي بدلا من أقصّها على زوجي، لأنّه -باختصار- رجل، وأنا أحتاج غيره لأقصّ عليه هذه الأشياء.
أتمنّى أن أتبادل الكتب مع صديقتي الخضراء، وتخبرني -وهي تضحك- عن المكان الذي تختبئ فيه من أبنائها لتقرأ.
أتمنّى ألا أفكّر في طهو ولا غسيل ولا مواعيد، وآخذ يد أمّي وأخرج لأتمشّى معها بلا هدف سوى التمشية.
أخبر نفسي إنّ هامبورغ جميلة، وانّي أمتلك حياة مترفة.. لكن الحقيقة هي أنّ (بيت الحمو) لا يمكن أن يصيروا (أهلا)، والجمعة لا يمكن أن تأتي يوم الأحد، والتربية والترفيه وكلّ شيءٍ يقع على عاتقي وحدي.
كلّ شيءٍ في الحياة رِزق، الجنسيّة الأوربيّة رِزق، والزوج والبيت والأولاد والأمن والرفاهية رِزق، وكذلك الغربة رِزق، فالحمد لله على أرزاقه.
أحاول أن أبقى باردة صلبة جدّيّة كما يعتقدني كثيرون (ياهدوءاً مثل همسٍ*)، لكنّ الإعصار يدور في داخلي ويبعثر كلّ ما فيَّ، داخلي أيضاً! (يا انطلاقاً مثل مَسٍّ*).
والآن فقط بمقدروي -بعد هذا السرد الذي يعنيني وحدي- أن أذهب للنوم، لأنهض باكراً جدّاً وأكمل ما تركتُه للتعب، والتنهّد، والبكاء.

* من قصيدة أخي (محمود) لي، أكثر من يعرفني بعد أمّي.

One response to “الجمعة لا تأتي يوم أحد.

  1. غير معروف

    تباً للغربة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

:za3lan: :yaay: :wink: :ward: :ward3: :ward2: :waa3: :uhh: :twisted: :tafkeer: :smile: :smile2: :shy: :seso: :roll: :puzzz: :plala: :oops: :ooh: :nyahaha: :mrgreen: :mmm: :love: :lol: :laaa: :idea: :heh: :heart: :heart8: :heart7: :heart6: :heart5: :heart4: :heart3: :heart2: :happy: :happy3: :happy2: :group: :gift: :fekrah: :fatakat: :evil: :esho: :cry: :cloud: :cloud2: :cheez: :box: :bey: :be3: :arrow: :?: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8)

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.