نشيد اليوم: يا بلادي

يا بلادي/ألبوم: ما نسينا/خيري حاتم.

تسكنني هذه الأنشودة بعمقٍ كبير. تُشعرني أنّي من أبناء (القدس) ولستُ منهم.. وأنّ تاريخ عائلتي مكتوبٌ في (بيت لحم) وهم ما مرّوا من هناك أبداً. أحبّ هذه الأنشودة.. لأنّها تقول ببساطة، إنّ من حقّي أن أحبّ (فلسطين) أكثر من أيّ بلدٍ آخر، دون أن تمنحني جواز سفر أو نسباً أو تاريخاً من الذكريات.

* النشيد يحوي إيقاعات/ومتوفّر في الشبكة العنكبوتية بدون.

يا بلادي 1

* وعزيتونك.. يا جنّة::محفورة أسامينا

حين أسمعها، أشعر أنّي أنتمي لكلّ زيتونة في (فلسطين)، وأنّي -حقّاً- أملك مفتاح بيت هناك، سأعود إليه يوماً!

يا بلادي

Continue reading

Notes:

  1. الصور المرفقة من هذه المدوّنة. وفيها صور أخرى رائعة.