اكتُب أحزانكَ كيْ

اُكتُبْ أحزانكَ
كيْ
تُفرِغَ بعضًا من ألَمِكْ
لا تنطق شيئًا
لا تحْكِ
لا تسرُدْ قِصّتَكَ لأحدٍ
لن يفهمَ ما بكْ!

لم يُخلَقْ بعدُ
من يفهمُ أحزانكَ؛ مِثلكْ.

لا تُخبرني
فأنا عاجزةٌ عن عَوْنِكْ
عن حَملِ الهمِّ معكْ

لا تمْنَحني شرفَ الصُّحبَةِ
إنَّ طريقي مخْتَلفٌ
وستُكمِلُ دربكَ وحدكْ!

فتهيَّأْ لِلْوِحدةِ، لَو تدري
ليستْ سيّئةً جِدًّا..

وستعتادُ الشكوى
للخالقِ دَوْمًا،
وستمضي في الدنيا
كالموجةِ.. فاخْتَرْ
أنْ تنحِتَ صخرًا
أو تمسُدَ رملًا
أو تغدُوَ قبرًا يبتلعُ الغرقى.

اِختَرْ ما تصنعُ
لكنْ
لا تخبرْ أحدًا بنواياكْ
وافعَلْ واصْمِتْ
وابقَ وحيدًا..
في صُحبةِ نفسِكْ.