رأيتُ ذلك في عينيك

هل أخبرتُكَ متى تعلّمتُ القفز على قدمٍ واحدة؟، كان ذلك بعدما ركلتَ قدمي اليمنى بحذائكِ الرياضيّ المدبّب، صرتُ أعرج وتؤلمني كلّما حاولتُ المشي عليها، وأقفز مسافاتٍ طويلة على قدمي اليسرى. يومها قلتَ لأمّي وأمّكَ إنّ ذلك كان حادثًا؛ كنتَ تحاول ركل الكرة من تحت قدمي، وأصبتَني. طبعًا صدّقتْكَ، أنا نفسي صدّقتُكَ وقتها. فكّرتُ: ولماذا قد تفعل ذلك عمدًا؟ لماذا قد تؤذيني بقصد؟ Continue reading